إلى شخص في يومه الدراسي الأول

إلى شخص في يومه الدراسي الأول

الآلاف وربما الملايين استيقظوا اليوم ليذهبوا لمدارسهم لأول مرّة..ليلتحقوا بنظام تعليمي في احد الأماكن في العالم وانت اليوم منهم !

احتفل بذلك..وحاول ان تثق بنفسك وان تهدأ من روعك فهذا المكان الذي يبدو مخيفًا وكبيرًا اليوم ستعتاد عليه كمنزلك.

هذا المكان سيشهد الكثير من اللحظات المفصلية في نموك كإنسان.. كاللحظة التي ينطلق فيها لسانك بالقراءة ..واللحظة التي تخط فيها سطرك الأول.

واللحظة التي تكتشف فيها بأنك تهتم لصديق لا يهتم بك …وبأنك قادر على اختراع نُكت عن احد زملائك تجعل باقي الفصل يضحك.

واللحظة التي تلمع فيها عيناك إعجابًا بمعلم.. والتي تقع في حُب مادته..

الكثير من الأشياء المهمة التي ستتعلمها مثل كيف ترفع يدك بالسؤال..وكيف تنتظر صديقك حتى يُكمل كلامه لتبدأ بعده..كيف ترسم نجمة وتقف في إذاعة الصباح لتقرأ مقالة.

استمتع بكل ذلك..اضحك حتى تؤلمك بطنك من الضحك..تقاسم مع أصدقاءك الضحكات المكتومة في وجه معلميك..

ستجري في ساحة المدرسة ..وتسقط وتقوم مرة أخرى وانت تضحك…ستقاسم مصروفك وشوكلاتك مع أصدقاءك ..ستفعل الكثير من الأشياء الجميلة

الاّ انك ستفقد الكثير بانضمامك لهذا النظام التعليمي يا عزيزي
في المدرسة قد تتوقف عن أسئلتك الكثيرة لأن وقت المعلمة ضيق ولا يتسع لفضولك.

من المحتمل ان تنسى كيف تخترع قصصك وكلماتك الخاصة ومغامراتك الجريئة؟! لأن خيالك الذي يجلب لك الدهشة في المنزل ..قد يسبب لك الاحراج في المدرسة وقد يُضحك عليك زملاؤك.

شيئًا فشيء ستكتشف بأنك لا تستطيع ان تُمارس موهبتك كممثل، او كمغني..او كرسّام لأن معلمتك ستقول لك بأن عليك ان تكبر وتهتم بدروس التاريخ والجغرافيا والرياضيات وجميع المواد التي تحبها ولا تحبها بالتساوي لأن ذلك ضروري للحصول على شهادة لائقة.

وبعد سنوات، المدرسة التي منحتك معجزة القراءة والكتابة ..ستحدّ من استخدامك لهذه المعجزة.. وستعمل جاهدة لتثبيطها.. ستملأ وقتك بقراءة كتب منهجية لن تجد طريقها الى قلبك ولن تُحفزّ أيًّا من خلايا مُخك.. وستطلب منك كتابة مواضيع انشائية ليس لها ارتباط بواقعك.

وعندما تكبر قليلاً ستشعر بأن الذهاب الى المدرسة يُشبه للذهاب الى مكان مهجور..سيطلبون منك قضاء وقتك في حفظ وتذكر اشياء يُمكن لصديقك قوقل ان يخبرك بها في اي وقت تريده دون الحاجة لحفظها.

ستبدأ معلمتك التي كانت حريصة على تعليمك كتابة الحروف جيدًا وعلى اكسابك مهارات مُعينة بالتغير..ستصبح قلقة للغاية على درجتك في الاختبار بغض النظر عن مستوى فهمك!

اعرف بأن ذلك غير منطقي..وغير مفهوم بالنسبة لك أبدًا ..الا أنه الواقع.. فكل انظمتنا التعليمية غير مفهومة وغير منطقية البته!

لذلك
اقرأ هذه الكلمات وافهمها جيدًا .. فهذا الجزء الأهم من الرسالة
لا تنس ان تملأ جيوب قلبك بالضحك فالمدرسة أجمل مكان لصناعة الذكريات

لا تفقد سخافتك وفضولك ودهشتك وتساؤلك..حافظ عليهم من معلميك وأصدقائك…حافظ عليهم حتى مني
فالحياة دائمًا كريمة مع الأشخاص الذين لم ينفذ فضولهم..الذين لا تتوقف أعينهم عن البحث عن الدهشة.

كن طيبًا مع من حولك.. أحيانا ايذاء من حولنا يكون لذيذًا ومسليًا.. الإ أن لذة مساعدة الآخرين ودعمهم اكبر وأجمل .. اختر الثانية دائمًا

أنت ذكي وقادر على فعل الكثير.. تذكر ذلك جيدًا ..تذكر ذلك دائمًا خصوصًا عندما تخونك ذاكرتك في اختيار الإجابة الصحيحة ضمن اختبار لا يقيس قدراتك الحقيقية.

تعلم دائمًا ..تعلّم خارج الصف.. تعلّم ما تحبه لا تجعل المدرسة تقف حائلا بينك وبين ما تُحب أن تتعلمه.

تذكر أن هناك اكثر من ٣٠ مليون طفلاً حول العالم لا يستطيعون الذهاب الى المدرسة.. كُن ممتنًا لفرصتك لكن لا تجعلها سقفك للتعلم فالأفق أوسع وفي العالم الكثير مما يحرض على التعلم والاكتشاف والتنقيب.

كن بخير يا عزيزي

** هذه الرسالة كُتبت الى مولي كابلي..وجود بخيت..وسدين با حيدرة..كُتبت الى جود ونور بن محفوظ ..اليهم جميعًا حيث لم تفقدهم مدارسهم دهشتهم بعد !

وبشكل أخص كُتبت لحور بن محفوظ في بدايتها للمرحلة الابتدائية ..وكلي أمل أن لا تأخذ منها المدرسة ابداعها وفرديتها في التعامل مع الحياة !

Picture credit goes to kristinandkayla.blogspot.com

6 Comments

  1. مقالة جدا رائعة وجريئة
    اتمنى اني استوعبت هذه المعاني وانا في سن اصغر

    شكرا رفوهة

    Reply
  2. مقال واقعي و حساس .. العلم ثروة ..لمن التعليم كيفية استخدام و الانتفاع من الثروة.. مجتمعاتنا العربية قتلت جانب كبير من إبداعاتنا لسخافة المناهج و عدم واقعيتها..

    Reply
  3. Beautiful words.

    Reply
  4. يبدو لي أن المدرسة لم تفسد خيالك و رِقّتك يا رفاه؛ بل ربما أطلقت لك العنان في الخيال والتأمل والابداع. رسلاتك ناعمة ولكنها ثاقبة وجميلة. عمار المفتي

    Reply
  5. مقال رائع . كلماتك صادقة جداً و تتحدث عن الواقع التعليمي بشفافية. اتمنى ان يصل الى القائمين على النظام التعليمي .

    Reply
  6. This what school is all about . To teach you how live life 🙂

    Reply

Submit a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *